بعض النصائح لعلاج الانفلونزا في ظل تقلبات الجو هذه الايام


الأكثر مشاهدة



تفاصيل الخبر


لأن صحتكم تهمنا، فإن طبيبي يحرص دوماً على تصحيح المعلومات الطبية المغلوطة و تقديم وعرض كل ما هو حديث و متقدم في مجالات الصحة كافة، وذلك استناداً إلى نتائج أبحاث منشورة في دوريات طبية عالمية. وفي هذا المقال نتحدث بشئ من الإيجاز عن بعض النصائح لعلاج الانفلونزا في ظل تقلبات الجو هذه الايام

في هذا الطقس المتقلب هذه الأيام، و الذي يسمح بانتشار الفيروسات والأمراض، ويعرضنا للاصابه احيانا بنزلات البرد او الانفلونزا؛ لذا نقدم لكم نحن فريق طبيبي بعض النصائح لعلاج الانفلونزا والتعامل معها:

1. الرجوع إلي الطبيب و بخاصه لمرضي الامراض المزمنه و الخطيره و الحالات الحرجه.

2. المحافظة على النظافة، و ذلك بغسل اليدين بالطريقه الصحيحه وعلي  فترات متقاربه حيث يقوم الأشخاص المصابون بالانفلونزا بالعطس ومسح افرازات الأنف باستخدام اليدين مما يخلف بعض القطرات التي تحتوي على الفيروس في الهواء المحيط وفي بيئة المريض كما انه من الهام الامتناع عن فرك العينين، عن ادخال اليدين للفم و ذلك لتفادي انتقال الفيروس من خلال القطرات التي تنتقل من رذاذ العطس.


3. تناول الطعام الصحي و بخاصه الغني بالفيتامينات C و E حيث تساعد هذه الأغذية على تقوية الجهاز المناعي.و تشمل تلك الغنية بالفيتامين E زيت عباد الشمس، الذرة، حبوب عباد الشمس، الجوز، البندق والفستق. كما يمكن الحصول على الفيتامين C من عصير البرتقال، عصير الليمون، البروكولي، والفلفل الأخضر .كما ننصحكم  بالتقليل من استهلاك السكريات، اذ يعتقد أن السكريات تعيق عمل الجهاز المناعي.

4. النوم عدد ساعات كاف ليلا ؛ حيث تؤدي قلة النوم إلى التقليل من نشاط الجهاز المناعي، بينما النوم عدد ساعات كافيه ليلا يساعد أجهزة الدفاع الطبيعية على العمل بافضل صورة .

5. الإكثار من شرب الماء و الذي يساعد على الحماية من الجفاف الناتج عن الانفلونزا كما يساعد على  تسهيل إخراج البلغم ويمنع التهاب الحنجرة. 

6. القيام بنشاط جسدي فبالإضافة إلى دوره في تخفيف الضغط، فإنه عامة و قبل الإصابة بالانفلونزا يساعد في تحفيز الجهاز المناعي.


7. أعتني بجسدك و أنصت له فعند الإصابة الشديده بالزكام أو الانفلونزا يجب التقليل من القيام بالنشاطات فاستغلال الطاقة في النشاطات المختلفة يسرق الموارد من جهاز

المناعة. النشاطات اليومية كالدراسة أو العمل تستهلك الطاقة أيضا.بالإضافة لذلك، عند الإصابة بالزكام أو البرد من المفضل الامتناع عن تعريض المقربين للاصابه.

8. الوعي و الحرص في استخدام الادويه فمن المهم اتباع إرشادات الأدوية التي يقدمها الطبيب أو الصيدلي، وذلك لتفادي أخذ جرعات زائدة أو جرعات أقل من اللازمه.

9. في حال ظهور تدهور الحالة الصحيه بصورة ملحوظة بعد ثلاثه أيام، خصوصا عند انخفاض درجة الحرارة وارتفاعها ثانية، من المهم التوجه للطبيب بسرعه لتلقي الرعايه الصحيه اللازمه ، حيث تضعف الانفلونزا الجهاز المناعي بصورة لحظية الأمر الذي قد يساهم في انتشار المضاعفات الأساسية و التي تتمثل في التهاب الشعب الهوائيه و الذي يؤدي في بعض الأحيان للتطور الي التهاب القصبات الهوائيه و الذي يمكن حتى الإصابة بالتهاب رئوي في الحالات المتأخره.



 


الكلمات المتعلقة

أحدث مقاطع الفيديو

اقرأ أيضاً


لماذا المشي في المتنزهات أفضل من المشي في الشوارع؟

بالفيديو.. مميزات جراحة المفاصل بالمناظير

نصائح طبية هامة لحجاج بيت الله الحرام.. قبل وبعد تأدية المناسك

الوقاية والعلاج من أمراض حرارة الصيف العالية