فيروس الروتا قاتل الأطفال.. الأسباب وطرق العدوى والوقاية


الأكثر مشاهدة



تفاصيل الخبر

خاص لطبيبي دوت نت

فيروس الروتا  (Rotavirus)  هو فيروس خطير يسبب التهاب المعدة والأمعاء، وهو أكثر الفيروسات المسببة للإسهال الشديد والقيء بين الرضّع والأطفال دون الخمس سنوات بشكل خاص، وينتشر عند الأطفال بين 4 شهور حتى ثلاث سنوات، خاصة لدى الأطفال الذين يذهبون إلى الحضانات، ويكون احتمال الإصابة بالفيروس أكبر في فصلي الشتاء والربيع، ويصاب به معظم الأطفال مره واحدة على الأقل حتى سن 3 سنوات و هذه الإصابة  تكون مزعجة و قد تؤدي إلى الوفاة، وتتم وقاية الرضع من فيروس الروتا بواسطة التطعيم. أما الكبار الذين احتمال إصابتهم بالفيروس أقل، فيمكن الاكتفاء بالحرص على النظافة الشخصية للوقاية من الإصابة بالعدوى.

الأسباب و طرق العدوى بفيروس الروتا

يكون الفيروس في براز الإنسان عدة أيام قبل بداية ظهورالاعراض، وحتى 10 أيام بعد الشفاء من المرض. وينتقل الفيروس بسهولة من اليدين إلى الفم على مدار كل هذه الفترةعندما لا يحرص الشخص المصاب على غسل اليدين بعد لمس الإفرازات الحاملة للفيروس، فإنه ينقله إلى كل من يلمسه، و حيث أن فيروس الروتا له عده فصائل مختلفة فمن الممكن تكرار الإصابة به عدة مرات، ولكن العدوى الثانية تكون في أغلب الحالات أقل شدة. وتكون العدوي عبر أحد الطرق التاليه:

1.نظرا لأن الإصابه تكون في الأمعاء ويخرج الفيروس في البراز وينتقل في معظم الأحيان من اليد إلى الفم، من خلال وضع الطفل يده في فمه بعد لمس شيء ما ملوث بالفيروس، ويحدث ذلك لدى الأطفال الذين لا يغسلون أيديهم، خصوصًا قبل الأكل وبعد دخول الحمام، كما يمكن أن تنقله الأم أو أي شخص يهتم بالطفل في أثناء تحضير الطعام أو بعد تغيير الحفاضات.

2.تناول مياه أو طعام ملوث بفيروس الروتا.

3.من خلال تناقل الألعاب من طفل إلى آخر، أو عبر طاولة الطعام والأشياء المشتركة في دور الحضانة، ولا يمكن أن يموت فيروس الروتا حتى مع استخدام المعقمات.

4.تعتبر الأم من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بعدوى الفيروس بنسبة تصل إلى 95%، في حالة عدم غسل اليدين جيدًا بعد التعامل مع طفلها المصاب.

أعراض فيروس الروتا

تبدأ الأعراض في الظهور بعد اليوم الثالث أو الرابع من الإصابة، وتتمثل في؛

1.ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 39.5 أو أكثر.

2.الإسهال المائي ثم اسهال دموي حاد.

3.القيء المتواصل لمدة من 3 إلى 8 أيام.

4. آلام مزعجة وحادة في البطن.

5.فقدان الطفل أكثر من 10% من وزنه خلال أقل من 12ساعه.

6.ظهور أعراض الجفاف مثل (جفاف الفم والبكاء دون دموع والإحساس بالنعاس وبرودة الجلد وجفافه والعطش الشديد وعدم التفاعل).

مضاعفات فيروس الروتا

مضاعفات فيروس الروتا خطيرة قد تصل أحيانا إلى وفاة الطفل إذا لم يتم التدخل السريع لعلاجه، إذ تتسبب الإصابة في فقدان كميات كبيرة من السوائل والمعادن المهمة، بسبب نوبات الإسهال والقيء الحادة التي قد تصل إلى 20 مرة في اليوم الواحد، ما يؤدي إلى نقص حاد في السوائل في الجسم، وبالتالي إلى الجفاف بل وتحتاج الكثير من الحالات إلى الحجز بالمستشفى، ويعتبر الأطفال الأصغر سنًا هم الأكثر عرضة للمضاعفات الحادة للمرض، وتحدث الوفاة لدى الرضّع أكثر من الأطفال الأكبر سنًا.

الوقاية من فيروس الروتا

لا يوجد علاج خاص للفيروس ، وبما أننا لا نتحدث عن بكتيريا، فإن المضادات الحيوية غير مفيدة في علاج الروتا. و يتحسن المرض في أغلب الحالات تلقائيا خلال 3 إلى 8 أيام، ويكون المشكله الأساسيه في منع حدوث الجفاف؛ لذا من الضروري التشديد، في فترة المرض، على الإكثار من شرب السوائل أما الأطفال الذين يعانون من الأسهال لعدة أيام، فمن المفضل تزويدهم بالسوائل(محاليل الجفاف والمحاليل التعويضيه) التي تحتوي على الأملاح، كالأملاح المعدنية، و التي قد تساعد في منع حدوث الجفاف الشديد ؛ اما في حالة الجفاف الحاد، تكون هناك ضروره ماسه لتزويد السوائل وريديا من أجل ضمان سرعه تعويض السوائل التي فقدت. كما يفضل في حاله الرضع الزيادة من عدد الرضاعات. أما لدى الأطفال الذين يتغذون على بدائل الحليب، فيجب الاستمرار في إعطائها دون تخفيف تركيزها. كما يلزم الامتناع عن تناول العصائر، منتجات الحليب، والأغذية الغنية بالسكر التي قد تزيد من حدة الإسهال.

الوقايه من فيروس الروتا

من الضروري، لتقليل احتمالية الإصابة بفيروس الروتا، المحافظه على غسل اليدين بالصابون باستمرار، وخاصة بعد دخول الحمام، وعند تبديل الحفاضات أو مساعدة الطفل بعد استعمال الحمام. مع العلم أن غسل اليدين بشكل دائم، لا يضمن وحده عدم الإصابة بالفيروس

 يوجد نوعان من التطعيمات لتفادي إصابة الطفل بفيروس الروتا:

اولا :روتا- تك (Rotateq): و هو مصل خماسي ضد خمس سلالات من الفيروس تمثل أشهر السلالات التي تهدد الطفل، وهو يحقق الحماية والوقاية من هذه السلالات ويُعطى عن طريق الفم علي ثلاث جرعات في عمر الشهرين، وعند عمر أربع شهور وعند عمر ستة شهور، على أن تكون الفترة الفاصلة بين كل جرعتين من ٤ إلى ١٠ أسابيع، كما لا يسمح باستعماله في تطعيم الأطفال الأكبر سنًّا أو في تطعيم  الكبار.  وكان يُعتقد سابقا أن هذا التطعيم يزيد من احتمال الإصابة بنوع من انسداد الامعاء الذي قد يؤدي إلى الموت، ولكن الأبحاث  أثبتت أن احتمال الإصابة لا يزيد عند تلقي التطعيم. 

ثانيا: روتا- ريكس (Rotarix) : وهو مصل أحادي يحتوي علي سلاله واحدة من فيروس الروتا، ولكنه يعمل بتقنيه تمكنه من تحقيق الوقاية ضد أكثر من سلالة، مما يوفر حماية للطفل من أغلب السلالات التي قد تهدده ويعطي علي جرعتين في عمر شهرين و أربعه أشهر علي أن تكون الفترة الفاصلة بين الجرعتين شهر علي الأقل. و قد أثبتت الأبحاث  أن استخدامه، لا يزيد من احتمال الإصابة بانسداد الأمعاء. و لكن يجب توخي الحذر أن اشتكي الطفل او ظهر عليه أي من الاعراض التاليه مثل ؛ آلام في البطن، قئ، إسهال، نزيف في البِراز، أو أي تغيير آخر بوظائف الأمعاء بعد تلقي التطعيم، فيجب الرجوع للطبيب علي الفور.

ويؤكد فريق طبيبي أن النوعين يوفران تقريبا نفس درجة الوقاية على أن يتم الانتهاء من جرعات أي منهما قبل إتمام الطفل عمر ٣٢ أسبوعاً، وألا يتعدى عمر الطفل عند الجرعة الأولى ١٥ أسبوعاً.
 

الكلمات الدالة: فيروس الروتا-الروتا- الوقاية من الروتا-تطعيم الروتا-أطفال-الوقاية- أسباب الروتا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الكلمات المتعلقة

أحدث مقاطع الفيديو

اقرأ أيضاً


تلوث الهواء يزيد مخاطر انخفاض وزن الطفل عند الولادة

بالفيديو.. التصرف حال وجود حبوب في قضيب الطفل بعد الختان

بالفيديو.. ضرورة فحص الأطفال قبل الدراسة

شفاء طفل مصاب بالإيدز بعد عام من العلاج ينعش الآمال