أعراض وعلاج «شلل بل» الذي يُصيب الوجه


الأكثر مشاهدة



تفاصيل الخبر

خاص لطبيبي دوت نت

لأن صحتكم تهمنا، فإن طبيبي يحرص دوماً على تصحيح المعلومات الطبية المغلوطة  و تقديم الدقيق و الحديث منها، وذلك استناداً إلى نتائج أبحاث منشورة في دوريات طبية عالمية. وفي هذا المقال نتحدث عن شلل العصب الوجهي المحيطي أوشلل بل و هو شلل عضلات نصف الوجه في الجهة الموافقة للعصب المصاب.

في البداية نوضح أن الأعراض تظهر غالبا بشكل مفاجئ حيث تحدث ليلا و يلاحظها المريض صباحا، و يتطور شلل بل بشكل سريع خلال يوم أو يومين على الأكثر .

يعاني مريض شلل العصب الوجهي المحيطي من عدم قدرة على رفع الجبهة أو إغلاق العين مع تهدل في جانب الفم في الجهة الموافقة لجهة العصب المصاب ، كما يصاحب شلل بل فقدان حاسه التذوق في نصف اللسان أيضاً.

و يؤكد طبيبي أنه رغم أن شلل بل يصيب المريض بالذعر، إلا أن نسبة الشفاء تصل إلى 80 % . وتبدأ أعراض شلل العصب الوجهي المحيطي أو شلل بل تتحسن خلال ثلاثة أسابيع، مع تحسن تام يحدث خلال ثلاثة أشهرحتى ستة أشهر.

و يوضح طبيبي أن علاج شلل بل  يعتمد بشكل أساسي على الكورتيزون و مضادات الفيروسات، مع قطرات العين المرطبه و الدموع الصناعيه لحماية العين من الجفاف.

مع ضرورة التأكيد أنه يلزم تمييزه عن شلل العصب الوجهي المركزي، والذي يستدعي البحث عن آفة دماغية مما يميزه عن شلل العصب الوجهي المحيطيالمعروف باسم شلل بل.

 

 

 

 

 


الكلمات المتعلقة

أحدث مقاطع الفيديو

اقرأ أيضاً


بالفيديو.. كيف تحمي نفسك من الزهايمر

التهاب الأعصاب السكري

الصداع النصفي الأسباب والأعراض و العلاج

بالفيديو.. جاما نايف أحدث علاج لمواجهة أورام الرقبة والدماغ