بالفيديو..طفل مولود بقلب خارج التجويف الصدري وطفل ببطين واحد


الأكثر مشاهدة



تفاصيل الخبر

خاص لطبيبي دوت نت

لأن صحتكم تهمنا، فإن طبيبي يحرص دوماً على تصحيح المعلومات الطبية المغلوطة و تقديم و عرض كل ما هو حديث و متقدم في كل مجالات الصحة، وذلك استناداً إلى  نتائج أبحاث منشورة في دوريات طبية عالمية، أو من خلال مقابلات نجريها مع أفضل الأطباء في مصر والوطن العربي. وفي هذا المقال المدعوم بفيديو  نوضح لكم هل يمكن علاج طفل مولود بقلب خارج التجويف الصدري، كما نوضح أيضاً هل يمكن علاج طفل مولود ببطين واحد في القلب.

فى حاله ولادة الطفل بالقلب أو جزء منه خارج التجويف الصدري، فإن ذلك من العيوب التي فيها ما هو كامل وما هو جزئى، وهو ما نوضحه تفصيلاً على النحو التالي:

- الحالات الجزئية

فى حالة ولادة الطفل بجزء من القلب خارج التجويف الصدري تكون الحالة سهلة العلاج بالنسبة لجراحي القلب، لأنه جزء من القلب فقط خارج التجويف، ويمكن الاستئصال فى حالة وجود جزء ممتد خارج التجويف الصدري، ولا يؤثر على البطين مع إصلاح الجزء الأمامى من التجويف بقفل العضلات . وهناك حالات شديدة التعقيد وهى الحالات الكاملة، حيث يكون القلب تماما خارج التجويف الصدرى.

-يمكن أن يكون القلب خارج التجويف ولكن فى منطقة الصدر.

-يمكن أن يكون القلب خارج التجويف وممتد إلى البطن.

-يمكن أن يكون القلب خارج التجويف وفى العنق.

- الحالات الكاملة

 الحالات الكاملة صعبة، ولا يتدخل فيها جراح القلب فقط ولكنه يصبح جزء من منظومة جراحية وفريق طبي جماعي يتكون من جراح صدر للأطفال وجراح تجميل.

والآن ننتقل إلى السؤال الثاني الذي طرحناه في المقدمة، وهو: هل يمكن علاج طفل مولود ببطين واحد في القلب.

في البداية تجدر الإشارة إلى أن حالات البطين الوظيفى هي  من الأشياء التى تتجلى فيها قدره الله سبحانه وتعالى، حيث يستطيع الإنسان أن يعيش ببطين واحد لأنه يعمل بشكل مستمر منذ ولادة الطفل وحتى موته وبعدد دقات معينه وبمجهود ميكانيكي عالي جدا. علماً بأن البطين الأيمن والبطين الأيسر كل منهما يؤدى وظيفة.

وفي حالة وجود بطين واحد، فإن مسارات الدم داخل القلب تصبح مختلفة عن الطبيعي لتؤهل الطفل للاستمرار بهذا البطين. وجراحياً لا نستطيع تعويض البطين الغائب حيث أنه ليس له بديل ولا نستطيع استعواضه. ولكن نستطيع تحويل المسارات بشكل معين عن طريق وصلات، أحياناً تكون وصلات شريانية، عن طريق أنبوبه صناعيه أو وصله وريديه من الجسم نفسه، حيث أننا لا نستطيع إصلاح العيب ولكن نستطيع تلطيفه وتحسينه وتحسين نسبة وصول الأكسجين، فبدلاً من 65-70% يصبح 85-90%.وبهذا الرقم يستطيع الطفل ممارسه حياته الطبيعية فى الصغر وفى المدرسه و وبعد الكبر يستطيع ممارسه حياه زوجيه طبيعية.

 


الكلمات المتعلقة

أحدث مقاطع الفيديو

اقرأ أيضاً


أعراض النوبات القلبية وكيفية التعامل معها

بالفيديو.. إمكانية علاج ثقب القلب جراحياً ونسبة نجاح العملية

بالفيديو.. متى نلجأ لجراحات استبدال الصمامات القلبية؟

بالفيديو.. أنواع العيوب الخلقية في القلب عند الأطفال