انتبه.. السجائر الألكترونية تدمر صحتك الجنسية


الأكثر مشاهدة



تفاصيل الخبر

خاص لطبيبي دوت نت

لأن صحتكم تهمنا، فإن طبيبي يحرص دوماً على تصحيح المعلومات الطبية المغلوطة و تقديم وعرض كل ما هو حديث و متقدم في كل مجالات الصحة، وذلك استناداً إلى نتائج أبحاث منشورة في دوريات طبية عالمية. وفي هذا المقال نتحدث بشئ من الإيجاز عن السجائر الإلكترونية، وتأثيراتها على الصحة الجنسية للرجال.

يوضح طبيبى أن أغلب الرجال لا يدركون أنه يمكن ببعض ممارساتهم الخاطئة وغير المقصودة أن يساهم فى إفساد صحته الجنسية بشكل مباشر أوغير مباشر، والإضراربحياته الجنسية بشكل مدمر، فأغلب عادات الرجال اليومية في المجمل هي غير صحية، و تؤثر سلباً على صحته الجنسية و بشكل قوي.

 ويوضح طبيبي أن التدخين يعتبر من العادات السيئة التي تعرض حياة الكثير من الرجال للخطر سواء صحتهم العامه او الجنسية، ويتحايل البعض على نفسهم من أجل التدخين   وذلك من خلال السجائر الإلكترونية، اعتقادا منهم أنه لا توجد منها أي أضرار كونها إلكترونية.

 و لكن طبيبى يوضح أن السجائر الإلكترونية تحتوي على عناصر أساسية من مكونات السجائر التقليدية، وأهمها  النيكوتين وبعض المواد المكسبة للطعم، والتي لها الضرر البالغ على صحة المدخنين عموماَ و الرجال بوجه خاص.

 ويبين طبيبى أن السجائر الإلكترونية تحتوي كذلك على القطران كما السجائر  العادية، ولكنها كما وضح طبيبى بعضها قد يحتوي على النيكوتين، و الذي قد يعرض المستخدم لمخاطر إدمان النيكوتين، ونفس أعراض الانسحاب التي يمر بها مدمن النيكوتين من قلق و أرق و توتر و اكتئاب و كذلك مشاكل الشرايين و القلب و الأوعية الدموية يتعرض لها مستخدمي السجائر الإلكترونية على المدى الطويل.

 ويوضح طبيبى أن ما لا يدركه البعض أن السجائر الإلكترونية  تهدد حياة الرجل حيث تعرضه للكثير من المشاكل الصحية المتعلقة بالقلب، مما يؤدي بالتالي إلى انخفاض قدراته الجنسية والمرتبطة بقوة و كفاءة  القلب. ذلك بالإضافة إلى أن السجائر الإلكترونية تسبب ضعف شرايين الجسم، مما يؤدي إلى تلف بعض الشرايين الصغيرة  المغذيه للأعضاء التناسلية و الذي بدوره يؤثر سلباً على الصحة الجنسية للرجل.

لذا يؤكد طبيبى أن تدخين السجائر الإلكترونية ليس آمن على الإطلاق، بل هو يعتبر وسيلة أقل ضرر من السجائر العادية ولكنها ليست آمنة كما يظن البعض، و يزيد طبيبى أنه على المدى الطويل من الممكن أن  يتعرض مدخن السجائر الإلكترونية للإصابة بأمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية والسرطانات بأنواعها، في الوقت الذي يلجأ فيه المدخنون لهذه السجائر اعتقادا منهم أنهم بذلك يقلعون عن التدخين أملا في التمتع بصحة جيدة.

لذا يشير طبيبى الى أنه كلما طالت مدة استخدام السجائر الإلكترونية، كلما كان تأثيرها المدمر على الأعضاء التناسلية للرجال أكثر خطوره، و بخاصه إن استمر لسنوات. وبمعادلة طبية وإحصائيه بسيطة، يؤكد طبيبى أن استخدام السجائر الإلكترونية لمدة 20 عاما، يفقد الرجل نصف قدرته الجنسية، أما أن استمر لمدة 40 عاما فقد أصبح أسيراً للعجز الجنسي الكامل. لذا ينصح طبيبى الشباب والمراهقين خاصة والمدخنين عامة بعدم اعتماد السجائر الإلكترونية على الإطلاق للحفاظ على صحة جنسية سليمة والتمتع بفحولة مكتملة.

مع خالص تمنيات طبيبى بالصحة و العافية.

 


الكلمات المتعلقة

أحدث مقاطع الفيديو

اقرأ أيضاً


لماذا المشي في المتنزهات أفضل من المشي في الشوارع؟

بالفيديو.. مميزات جراحة المفاصل بالمناظير

نصائح طبية هامة لحجاج بيت الله الحرام.. قبل وبعد تأدية المناسك

الوقاية والعلاج من أمراض حرارة الصيف العالية