العلاج الأمثل لمواجهة الحزام الناري (3-3)


الأكثر مشاهدة

تفاصيل الخبر

 
علاج الحزام الناري يكون من خلال العمل للسيطرة على الفيروس، و كذلك الأعراض والتقليل قدر الإمكان من احتمالية تطور المضاعفات، ويعرض طبيبي في هذا المقال بعض من علاجات الحزام الناري.
أولا: مضاد للفيروسات:
و يؤكد طبيبي عليه حيث يعتبر خط العلاج الأول للحزام الناري، كونه يساعد في تقليل مدة المرض والألم، وكذلك المضاعفات المحتمل حدوثها، كما يعتبر حماية للمريض إذا كان يعاني من نقص المناعة، ويفضل استخدامه خلال 24 ساعة من ظهور الألم، ويكون في صورة دهان موضعي و أقراص يحدد طبيب الجلدية المتخصص الذي قام بفحص الحالة  جرعتها، طبقا لعدة عوامل تختلف من مريض إلى آخر، وأحياناً يعطى حقن بالوريد إذا كان المريض يعانى من نقص شديد في المناعة.
 
 ثانيا:مسكنات الألم:
و تستخدم في العادة المسكنات العادية مثل الباراسيتمول، وقد يضطر الطبيب لاستخدام أدوية أقوى للسيطرة على الألم الناجم عن الحزام الناري مثل الستيرويدات والأدوية المضادة للصرع والكآبة،  وحتى أنه في بعض الحالات  يمكن استخدام المخدرات الموضعية كذلك، طبقا لرأي الطبيب المعالج واستنادا على حالة المريض وظروفه الصحية كاملةً.
ثالثا: العناية الشخصية:
طبيبي يؤكد على المريض المُصاب بالحزام الناري تجنب الأمور التي تهيج الجلد من الملابس وغيرها، بالإضافة إلى المحافظة على نظافة المنطقة المتأثرة لتجنب الالتهابات البكتيرية، ويمكن استخدام الكريمات الملطفة والمرطبة على هذه البثور بشرط عدم احتوائها على المواد المهيجة وذلك إلى جانب مضاد الفيروسات الموضعي الذي سبق وأن ذكرناه.
 
-الوقاية من المرض:
 وهنا و كما اعتدنا نحن أسرة طبيبي تتبني مبدأ الوقايه خير من العلاج، ولحسن الحظ قد طور العلماء لقاح للفيروس الذي يسبب الإصابة بالحزام الناري، حيث أن الطريقة الأمثل للوقاية من هذا المرض هي بأخذ  اللقاحات واتباع بعض الطرق الوقائية لتجنب الإصابة .
و حيث أن الأطفال هم من الشريحه الأكثر تعرضا للعدوى، و الإصابه حيث تصل نسبة الإصابه في الأطفال تحت سن الخمس سنوات100%، لذا فإن  فطبيبي ينصحك بإعطائهم لقاح الجديري المائي لتقليل احتمالات الإصابة وكذلك تقليل حدة الأعراض في حال وقوع الإصابةلا قدر الله.
كما يوضح طبيبي أنه يمكن إعطاء لقاح فيروس النطاق الحماقي للأشخاص فوق الخمسين، وإن كان هذا لا يمنع الإصابة بالحزام الناري ولكن يقلل خطر الإصابة بشكل كبير و كذلك حدة الأعراض.
مع تأكيد طبيبي على الأمور التالية:
1.الابتعاد عن المصاب بالحزام الناري وتفادي مخالطته.
2. تفادي الاحتكاك المباشر مع المصاب الحزام الناري وعدم ملامسة الجلد المصاب خاصّة فترة تواجد الحويصلات لمنع انتقال العدوى.
3.عدم ملامسة الأدوات الشخصية للمصاب بالحزام الناري إلا بعد الغسيل في ماء مغلي مع المطهرات لتعقيمها.
4.غسل ملابس المصاب بالحزام الناري ومستلزماته الشخصيه منفرده و تعقيمها بالماء المغلي والمطهرات.
5.تعقيم أي شئ يستخدمه المصاب بالحزام الناري جيدا وكذلك مكان تواجده ونومه، وممارساته اليومية لضمان عدم انتقال العدوي لآخرين.
مع خالص تمنيات أسرة طبيبي بدوام الصحة والعافية 
المصادر:
 1.NHS choices
2.Mayo Clinic
3.medicalnewstoday


الكلمات المتعلقة

أحدث مقاطع الفيديو

اقرأ أيضاً


بالفيديو.. الجرب بين الأسباب والعلاج والوقاية

بالفيديو.. علاج تينيا الجلد والفخذين الوقايه منها

هل التاتو وثقب البشرة آمن؟

فطريات الأظافر الأسباب والعلاج