التهاب اللثة.. الوقاية والعلاج


الأكثر مشاهدة



تفاصيل الخبر

خاص لطبيبي دوت نت

إذا كنت تعاني من نزيف اللثة عند فرك الأسنان بالفرشاة، وإذا لاحظت احمرار اللثة، أو انتفاخها وحساسيتها الزائدة، وإذا نبهك أحد المقربين منك من  انبعاث رائحة كريهة من فمك، وإذا لاحظت تراجعاً في لثتك، وإذا ظهرت لديك فجوات أو جيوب عميقة بين اللثة وسطح السن، وإذا هل فقدت أحد أسنانك أو تحركت إحداها من مكانها، أو لاحظت تغيرات في مواقع الأسنان وفي شكل التقائها والتصاق الواحدة بالأخرى عند إحكام إغلاق الفكّين، أو تغيرات في مكان البدلات السنية (الأسنان الاصطناعية) أو في مكان تيجان الأسنان، فإن أياً من أحد الأعراض السابقة يعني أنك تعاني التهاباً في اللثة، وإليكم العلاج.

 

 

في البداية يشير فريق عمل طبيبي دوت نت إلى أن علاج التهاب اللثة يهدف إلى تحفيز وتسهيل إعادة التصاق نسيج اللثة المعافى على سطوح الأسنان بشكل سليم، وكذلك تقليل الانتفاخات وتقليص عمق الجيوب، وبالتالي علاج اللثة وتقليص خطر حدوث التهاب في اللثة، أوتقليص ووقف تفاقم التهاب اللثة القائم.

 

ويتوقف علاج التهاب اللثة على  المرحلة التي وصل إليها المرض، كما يتعلق علاج التهاب اللثة بكيفية استجابة جسم المريض لعلاجات سابقة لالتهاب اللثة، كما يجب الأخذ في الاعتبار الحالة الصحية العامة للمريض. وتتباين امكانيات علاج اللثة بين طريقة علاجية  لا تقتضي إجراءات جراحية تهدف إلى السيطرة على كمية الجراثيم والحد منها، وبين طريقة أخرى تستوجب التدخل الجراحي بقصد استعادة الطبقة الداعمة للسن.

 

ويوضح فريق عمل طبيبي دوت نت أنه من الممكن علاج اللثة بشكل نهائي من الالتهابات، وهو ما يحدث في كل الحالات تقريبا، وذلك بواسطة مراقبة ومعالجة طبقة الجراثيم التي تتراكم على الأسنان. والعلاج السليم لطبقة الجراثيم يشمل التنظيف المهني عند طبيب متخصص، مرتين كل سنة، إضافة إلى المواظبة على تنظيف الأسنان بواسطة الفرشاة بشكل يومي، وكذلك استعمال خيط طبي للتخلص من بقايا الطعام المتراكم بين جنبات الأسنان.

 

-كيفية الوقاية من التهاب اللثة

 

هناك عدد من السلوكيات البسيطة حينما تتبعها فإنها تحميك من التهاب اللثة، وذلك مثل تنظيف الأسنان بواسطة الفرشاة، حيث أن ذلك يمنع تراكم طبقة الجراثيم على سطح الأسنان، بينما يساعد استعمال الخيط الطبي في التخلص من بقايا الطعام ومن الجرايثم وإزالتها من الفراغات التي بين الأسنان ومن تحت خط اللثة. وطبقا لتوجيهات منظمة أطباء الأسنان الأمريكية The American Dental Association ، يمكن لمنتجات غسول الفم المضادة للبكتيريا أن تساعد على التقليل من كمية الجراثيم في الفم، والتي تؤدي بدورها إلى نشوء طبقة الجراثيم وحدوث التهابات اللثة.

 

 

 


الكلمات المتعلقة

أحدث مقاطع الفيديو

اقرأ أيضاً


التهاب اللثة.. الوقاية والعلاج

حساسية الأسنان بين الأسباب والعلاج

ظاهرة اللسان الجغرافي.. هل هناك داع للقلق؟

ظاهرة اللسان المشقوق.. فلنفهم هذه الظاهرة