مصادر الحصول على فيتامين د الهام جدا للجسم


الأكثر مشاهدة



تفاصيل الخبر

خاص لطبيبي دوت نت

لأن صحتكم تهمنا، فإن طبيبي يحرص دوماً على تصحيح المعلومات الطبية المغلوطة ، وذلك استناداً إلى نتائج أبحاث منشورة في دوريات طبية عالمية. وفي هذا المقال نوضح لكم بعض المعلومات الهامة عن فيتامين د. 
يعتبر فيتامين د من العناصر الهامة التي يحتاجها جسم الإنسان ليقوم بوظائفه بصورة سليمة، فالجسم يحتاج لفيتامين د لتكوين والمحافظة على سلامة الأسنان والعظام، وكذلك هو ضروري لحركة العضلات وكفاءة الجهاز المناعي. ويوضح فريق عمل طبيبي دوت نت أيضاً أن فيتامين د يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب ومرض السكر، كما أنه يحمي من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، والأمراض المناعية المختلفة والأورام السرطانية.

-المعرضون للإصابة بنقص فيتامين د 

يشير فريق عمل طبيبي دوت نت إلى أن أبرز المعرضين للإصابة بنقص فيتامين د، هم الأشخاص المصابون بالسمنة، حيث أن الأنسجة الدهنية تقوم باستخلاص وتخزين د وبذلك فإنه يقل تركيزه في الدم. ومن الأشياء التي تسبب نقص فيتامين د عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل كاف، وكذلك الإصابة بحالة مرضية تؤثر على امتصاص الدهون مثل الإصابة بالتهابات وتقرحات القولون. والسيدات الحوامل أيضاً من أبرز المعرضين للإصابة بنقص فيتامين د. وإذا حدث أن خضع شخص ما لعملية جراحية استلزمت استئصال جزء من الأمعاء أو الجهاز الهضمي، فإن ذلك الشخص أيضاً يكون معرضاً لنقص فيتامين د. والأشخاص أصحاب البشرة الداكنة أيضاً معرضون لنقص فيتامين د. وبالنسبة لكبار السن فإن كفاءة الكلى تقل في تحويل فيتامين د إلى صورته الفعالة.

-أعراض نقص فيتامين د 
تشتمل أعراض نقص فيتامين د على ألم العظام وضعف العضلات، ولكن في بعض الحالات قد تكون الأعراض غير ملحوظة.

- نصائح للحفاظ على مستوى فيتامين د في الجسم

من الأمور الهامة للحصول على فيتامين د: التعرض لأشعة الشمس في الصباح (ما بين الثامنة والنصف والتاسعة) أو قبل الغروب ولمدة ربع ساعة في الحالتين، ويحذر الأطباء من التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة لأن ذلك قد يؤدي للإصابة بسرطان الجلد. كما ينبغي تناول غذاء صحي متوازن. ومن الضروري الإشارة إلى أهمية المكملات الغذائية، لا سيما بعد تخطي حاجز الأربعين من العمر، حيث أنها  من أهم مصادر إمداد الجسم بفيتامين د. ومن المصادر الطبيعية: البيض، واللحوم، والأسماك الزيتية كالسلمون، والماكريل، والسردين. وكذلك الأغذية المدعمة: حيث يتم تدعيم بعض الاغذية وإضافة فيتامين د إليها، مثل: حليب الأطفال والحليب البودرة، وحبوب الإفطار، ومنتجات فول الصويا، ومنتجات الألبان.
مع تمنيات فريق طبيبي لكم بالصحة والعافية. 

 


الكلمات المتعلقة

أحدث مقاطع الفيديو

اقرأ أيضاً


التوقف عن تناول الأدوية المٌخفضة للكوليسترول قد يكون قاتلا

منظمة الصحة تضع تصنيفا للمضادات الحيوية لمواجهة مقاومة الأمراض للأدوية

بخاخات محلول الملح...علاج طبيعي لتخفيف الحساسية

المضادات الحيوية بين الفائدة و الخطورة للأطفال والكبار